مليار جنيه مبيعات رمكو من ستيلا دى مارى 2

الأربعاء 19 أبريل 2017 11:46 ص
قرى سياحية

❐ انخفاض الإشغال الفندفى وفروق العملة وراء التحول للخسارة

أسماء السيد

كشف أنسى يوسف، نائب رئيس مجلس إدارة شركة «رمكو» لإنشاء القرى السياحية، عن تحقيق مبيعات مشروع «ستيلا دى مارى 2» بقيمة تجاوزت المليار جنيه، منذ الإعلان عن المشروع العام الماضى.

وتعاقدت «رمكو» مع القوات المسلحة لإقامة مشروع «ستيلا دى مارى 2» الجديد على أرض مملوكة لها بمساحة 2 مليون متر مربع، بإجمالى مبيعات متوقعة 5 مليار جنيه.

ويأتى المشروع بالمشاركة بين الطرفين على أن تتوزع إيراداته بنسبة %60 لـ«رمكو» و%40 للثانية، وتبلغ اجمالى التكاليف الاستثمارية للمشروع فى حدود 3 مليار جنيه تقريبا، يتم تمويلها من خلال التدفقات النقدية الذاتية للشركة بحوالى 4 ألف وحدة، بالإضافة لمنطقة تجارية بها.

ويقع المشروع بالكيلو 45 طريق الزعفرانة- السويس بجوار قرية "ستيلا دى مارى 1".

وفيما يخص جدولة الديون الخاص ببنك مصر، قال يوسف إن الشركة كانت اتفقت مع البنك على جدولة الديون البالغة 465 مليون جنيه، حيث تم بدء السداد خلال يناير الماضى من العام الجارى، رافضًا الإفصاح عن القيمة التى تم سدادها.

على صعيد نتائج الأعمال، أرجع نائب رئيس مجلس إدارة شركة "رمكو" لإنشاء القرى السياحية، تحول الشركة من الربحية للخسارة إلى عدة أسباب، أولها يتمثل فى تراجع نسبة إشغالات فنادق الغردقة وشرم الشيخ التى بلغت %25، مقارنة بـ%65 خلال السنوات السابقة، وهو ما أدى لتراجع الايرادات، بالإضافة إلى الأثار السلبية لارتفاع التكاليف.

وتابع : الشركة تمتلك فندقين فى الغردقة بعدد غرف 1500 غرفة، وثالث فى شرم الشيخ بـ300 غرفة، إلا أن ضعف حركة السياحة الخارجية أثر على نسبة الإشغالات، مشيرًا إلى أن شركته لا تحبذ نشاط السياحة الداخلية.

وأظهرت القوائم المالية عن العام المنقضى، انخفاض مجمل ربح النشاط الفندقى بنسبة %69 لتبلغ 18 مليون جنيه خلال العام المنقضى، مقارنة بـ 58 مليون جنيه خلال 2015.

وأضاف، أن «تعويم الجنيه» دفع الشركة إلى اعادة تقيم الديون المستحقة عليها بالسعر الجديد للعملة المحلية، لافتًا إلى أن الشركة عليها ديون لهيئة التنمية السياحية خاصة بشراء بعض الأراضى، إضافة إلى إعادة تقيم القروض لدى البنوك.

وارتفعت تكاليف الوحدات المباعة وتعديلات الوحدات الخاصة بالنشاط العقارى لتبلغ 371 مليون جنيه، مقارنة بـ 164 مليون جنيه خلال 2015، إضافة إلى ارتفاع المصاريف الفندقية لتبلغ 11 مليون جنيه مقابل 4 مليون جنيه خلال 2015، ومصروفات تشغيل القرى التى ارتفعت لتبلغ 51 مليون جنيه، مقابل 39 مليون جنيه.

وتحولت الشركة من الربحية للخسارة خلال العام الماضى، لتتكبد خسائر 71.8 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح خلال 2015 بلغ 55.8 مليون جنيه.

وحققت الشركة خسائر فروق عملة 63 مليون جنيه مقابل 11 مليون جنيه، كما تراجع مجمل ربح النشاط لتبلغ 107.9 مليون جنيه مقابل 179.6 مليون جنيه خلال 2015.

وتمتلك «رمكو» 6 فنادق، أبرزها «ستيلا دى مارى جراند أوتيل»، و«ستيلا سى كلوب» بقرية ستيلا دى مارى العين السخنة، وفندق جولف ستيلا دى مارى بقرية ستيلا دى مارى العين السخنة، وفندق ستيلا شارم بهضبة خليج نعمة بشرم الشيخ.

أما القرى والمنتجعات المملوكة للشركة، والبالغة 9 قرى سياحية، فهى قرية ستيلا دى مارى بالعين السخنة، وستيلا مكادى بالغردقة، وستيلا دى مارى سى فيو بالزعفرانة، وستيلا مارينا بالعلمين، وستيلا مصر الجديدة طريق مصر الإسماعيلية، وستيلا سيدى عبدالرحمن بالساحل الشمالى، وستيلا هايتس، وستيلا نيو كايرو، وستيلا دى مارى المزارع بالخطاطبة.

جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال
فيسبوك
تويتر
يوتيوب