تفاصيل تسليم مهام التموين من اللواء مصيلحي إلى الدكتور المصيلحي

الخميس 16 فبراير 2017 07:29 م
علي المصيلحي 5556

المصيلحي: الشكر للواء مصيلحي.. وعرض خطة العمل على الرئيس بعد أسبوعين
مصيلحي: أنا جندي عند القائد.. وكل قراراتنا هدفها المواطن البسيط


تغطية- محمد مجدي 

وجّه الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية الجديد، الشكر للواء محمد علي مصيلحي، وزير التموين السابق، في بداية المؤتمر الصحفي الذي عُقد، اليوم، عقب انتهاء عمليات التسليم والتسلُّم في وزارة التموين، موضحًا أن تلك هي تقاليد القوات المسلحة عند تسليم المهام.

وقال إنه سيتم إعداد خطة للعمل لعرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أسبوعين؛ للعمل بها خلال المرحلة المقبلة.

وأكد أن الجميع يعمل لصالح البلد، وعلينا أن نعمل في إطار الإمكانيات المتاحة، وطبقًا للواقع والمتغيرات والظروف الحالية، منوهًا بأن توجيهات القيادة السياسية هي إعادة النظر في منظومة الدعم حتى يتوجه إلى المواطن، وأن نعمل على تحقيق أكبر فاعلية وكفاءة والقضاء على الثغرات، موضحًا أن وزارة التموين لا تقلُّ حساسية عن البنك المركزي، مشيرًا إلى أن هذه المرحلة حرِجة، ويَصعب معها التحول للدعم النقدي، وإنما نعمل على تحقيق أقصى استفادة ليحصل المواطنون على حقوقهم ويستفيدوا من الدعم، خاصة أن الدعم في مصر له تاريخ طويل.

وأضاف الدكتور المصيلحي أن اللواء مصيلحي قام بعدة إنجازات خلال الأشهر الماضية، حيث تمّت زيادة الأرصدة من السلع إلى مُدَد تتراوح بين 3 و4 أشهر، بعد أن كانت هناك أزمة ببعض السلع، وكانت الأرصدة معدومة، بالإضافة إلى بدء التشغيل التجريبي لمشروع الصوامع وعمليات التطوير والتحديث في عدد من الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية.

ولفت المصيلحي إلى أن وزارة التموين هي وزارة المواطن، وأنه سيتم العمل على إعادة تأهيل التجارة الداخلية وضبط إيقاع الأسواق؛ للحد من العشوائية في أسعار المنتجات حتى الوصول إلى المستهلك وتنظيم عمليات التداول للسلع والمنتجات في الأسواق. 

وذكر أن وزارة التموين ذات حساسية كبيرة؛ لأنها تهمُّ المواطن، وأكد ضرورة زيادة مظلة الضمان الاجتماعي لنجاح الإصلاح الاقتصادي، وأنه ستتم زيادة القدرات الرقابية لضبط الأسواق.

من جانبه قال اللواء محمد علي مصيلحي، إنه جندي تحت قيادة القائد الدكتور علي المصيلحي، وأنه قام بالعديد من الإجراءات خلال الشهور الماضية، والتي ساعدت على حل بعض الأزمات، مثل السكر والزيوت، وأن أهم الأهداف هو المواطن في كل القرارات التي تم اتخاذها، منوهًا بأنه تم عرض جميع الإجراءات على القيادة السياسية ومجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل، والتي قامت بدعم ومساندة هذه الإجراءات، وظهرت نتائجها في الأسواق، وأنه تم الانتهاء من بعض ضوابط توريد القمح بما يضمن عدم تكرار مخالفات العام الماضي، مشيرًا إلى أنه تم إعداد السعات التخزينية اللازمة لاستقبال أرصدة القمح والتوقف عن استخدام الشون الترابية في التخزين.

وأشار مصيلحي، وزير التموين السابق، إلى أنه ستتم إعادة تطوير شركة مصر للألبان، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، بالتعاون مع مستثمرين؛ لإعادة طرح منتجات جديدة بالأسواق غير الألبان، حيث إن هناك شركات كبرى منافِسة في السوق المحلية ولن تستطيع الشركة منافستها؛ ذلك أن إعادة تطويرها في قطاع الألبان ستكون مكلِّفة ولن تجدي خلال الفترة الحالية.

جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال
فيسبوك
تويتر
يوتيوب