عمال غزل المحلة يبدأون إضرابا جزئيا بـ 2500 عامل في 6 مصانع

الثلاثاء 07 فبراير 2017 04:30 م
عمال المحلة يقطعون الطريق

مدير أمن الغربية للعمال: أنذرتكم بالحسنى وتحملوا العواقب

ايمان عوف 

 بدأ عمال شركة غزل المحلة إضرابا جزئيا تضمن توقف 2500 عاملا عن العمل في 6 مصانع، للمطالبة برفع بدل التغذية وصرف العلاوة الاجتماعية وبعض المطالب الأخرى، وهددوا بالتصعيد ليشمل الإضراب جميع العاملين في الـ 18 مصنعا التابعين للشركة، وفقا لعلي محمود أحد العمال المضربين في الشركة.    

 وبحسب محمود الذي يعمل بالوردية الصباحية في مصنع "الملايات" (شراشف) فإن الإضراب الجزئي جاء كرد فعل مباشر لتجاهل الشركة مطالب العمال طيلة الفترة الماضية، في ظل معاناة العمال من الارتفاع الكبير في الأسعار وهو ما جعل رواتبهم لاقيمة لها. 

 ولفت محمود إلى أن المفوض العام للشركة حاول التفاوض مع العمال المضربين، إلا أنهم أصروا على الاستمرار في الإضراب لحين تحقيق مطالبهم، بل وهددوا بالتصعيد ليشمل الإضراب جميع مصانع الشركة.

 ووفقا لمحمود، تتضمن مطالب العمال رفع بدل التغذية إلى 450 جنيها، وصرف العلاوة الاجتماعية 10% بأثر رجعي منذ عام 2012، والموافقة على الترقيات المتأخرة، وتنفيذ الحكم القضائي الصادر للعمال بضم الـ 220 جنيها إلى رواتب العمال لتدخل في حساب الحوافز والعلاوات.

 ومن جانبها قالت احدى العاملات– رفضت ذكر اسمها- إن مدير أمن الغربية وصل إلى مقر الشركة بعد ساعات من الإضراب، وحاول إثناء العمال عن الاستمرار في موقفهم، لكن العاملات رفضن ذلك وأصررن على الاستمرار لحين تلبية مطالبهن، فرد مدير الأمن قائلا :"لقد أنذرتكم بالحسنى وتحملوا العواقب"، مطالبا إياهم بالعوة للعمل والانتهاء من طلبية الملايات التي سيؤدي تأخيرها إلى تغريم الشركة.

 وتابعت العاملة إن التهديد دفع عمال الوردية الثانية التي تبدأ من الساعة الثالثة الى الحادية عشر مساءا لإعلان الانضمام إلى العمال.


جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال
فيسبوك
تويتر
يوتيوب