almal > RightWingAd
almal > LeftWingAd

العاملون بـ"المساهمة لتجارة وتصدير الأقطان" يعتصمون أمام الشركة رفضًا للرئيس الجديد

الأحد 20 يناير 2013 02:36 م



الإسكندرية – معتز باللة محمود:

رفض موظفو الشركة المساهمة لتجارة وتصدير الأقطان إحدى شركات القابضة للغزل والنسيج القرار الصادر من الشركة القابضة والذي يقضي بتعيين يحيى شاهين رئيسًا جديدًا للشركة وإنهاء خدمة المهندس مجدى المنياوى كرئيس للشركة وتعينه رئيسًا لشركة بورسعيد للأقطان.

وشدد عمال الشركة على أن رفضهم قرار نقل رئيس مجلس الإدارة الحالى لا علاقة له بأى منفعة شخصية أو مطالب فئوية وإنما حرصًا على مصلحة الشركة بعد أن تولى المهندس المنياوى رئاسة الشركة منذ 5 سنوات وتسلم ميزانية الشركة شبه خاوية إلا من رواتب 4 أشهر فقط وكانت مدينة بمبالغ 50 مليون جنيه وقام بتنفيذ خطة إعادة الهيكلة للشركة  حتى حققت العام الماضى أرباحًا بلغت نحو 257 مليون جنيه حصيلة بيع 141084 قنطار قطن وتم توريدها لخزانة الدولة مقومة بالدولار، فصلا عن تكوين وديعة بالبنوك باسم الشركة بمبلغ 61 مليون جنيه.

وأكد عمال الشركة المعتصمون أمام المقر الرئيسى للشركة بمنطقة محطة الرمل بالإسكندرية لـ"المال" أنهم لن يسمحوا لرئيس الشركة الجديد بالصعود إلى  مقر عمله الجديد، لافتين إلى أنه غير مؤهل لتلك الوظيفة بسبب خلفياته السابقة وخبراته كرئيس لشركة الدلتا لحليج الأقطان، مؤكدين أن مجال حليج الأقطان يختلف عن  تصدير الأقطان فى ظل سوق عالمية متوترة خلال الموسم الراهن، فضلا عن أن عمره تجاوز الـ 67 عامًا بما يخالف القانون، علاوة على اتهامه  بإهدار ودائع شركة الدلتا لحليج الأقطان وتم تحويله على إثر ذلك إلى النائب العام .

واتهم العمال الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة السابق ومسئول  القطن فى الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والمنسوجات بأنه وراء نقل المهندس مجدى المنياوي كنوع من العقاب بعد تطوير الشركة وتحقيق أرباح أعلى بالمقارنة بجميع شركات قطاع الأعمال، لافتين إلى أن الدكتور أحمد مصطفى قام خلال مدة رئاسته للشركة ببيع أصولها والضغط على العمال للخروج على المعاش المبكر.

وكشف العمال عن أن الشركة محل طمع من بعض المسؤلين بالشركة القابضة بسبب تحقيقها أربحًا كبيرة فضلا عن امتلاكها 7 فروع بالإسكندرية، دمنهور، الزقازيق، كفر الزيات، المنصورة، سمالوط، أسيوط، علاوة على امتلاكها أربعة مخازن كبيرة بمساحات مختلفة تتضمن مخازن  سافاجو والذى يقع بشارع قناة المحمودية وتبلغ مساحته 10 أفدنة، ومخزن فرغلى 1 والذى يقع بسوق الجمعة بالبورصة القديمة وبها عدد 2 شونة على مساحة 1.5 فدان، ومخزن فرغلى 2 فى منطقة سوق الجمعة أيضا على مساحة 3000 متر، ومخزن فرغلى 4 على المحمودية وتبلغ مساحتة 1500 متر.

وأوضح العمال أن الشركة المساهمة لتجارة وتصدير الأقطان تعد الشركة الوحيدة التابعة القابضة للقطن والغزل والنسيج والمنسوجات وتصرف رواتب العاملين من خزينة الشركة دون الاعتماد على الشركة القابضة، لافتين إلى أنها حققت المركز الأول فى التصدير على  شركات القطاع العام والمركز الثانى على شركات القطاعين العام والخاص، متهمين بعض القيادات بالشركة القابضة بالسعى إلى تخريب الشركة تمهيدًا لبيعها فى المستقبل.





فيسبوك
تويتر
يوتيوب