"ستينو" يشهد تجديد الاتفاقية العلمية المشتركة بين مصر وألمانيا

الأحد 17 نوفمبر 2013 09:31 م


رمزى ستينو

 (أ ش أ):


تم اليوم الأحد بحضور الدكتور رمزى ستينو وزير البحث العلمى والسفير ميشيل بوك السفير الألمانى بالقاهرة، فتح أبواب المركز العلمى الألمانى بالقاهرة للجمهور للعام الثانى على التوالى، حيث استقبل المركز ما يقرب من ١٥٠٠ زائر من الطلاب والباحثين والدارسين والمهتمين بالعلوم على مدار اليوم الأحد.

 

وقد تضمنت الفاعليات تقديم المعلومات والاستشارات حول إمكانية الدراسة وتقديم كل ما هو جديد فى شتى مجالات البحث العلمى فى ألمانيا من خلال محاضرات وحلقات نقاش وورش عمل ومعارض علمية.

 

كما أتيح للجمهور التعرف على برامج منح الهيئة الألمانية للتبادل العلمى وشركاء المركز العلمى من جامعات ومراكز بحثية ألمانية ومنهم على سبيل المثال مؤسسة ألكسندر فون هومبولت وجامعة ميونيخ التكنولوجية وجامعة برلين الحرة وجامعة برلين للتكنولوجيا والمعهد الألمانى للأبحاث الشرقية ومؤسسة فراون هوفر، بالإضافة إلى ذلك توفرت لهم فرص المشاركة فى ورش العمل والمحاضرات المختلفة.

 

وشهدت فعاليات اليوم العلمى الألمانى تجديد الاتفاقية المشتركة بين صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية التابع لوزارة البحث العلمى والهيئة الألمانية للتبادل العلمى بالقاهرة الخاصة بالبرنامج المصرى الألمانى لتبادل زيارات أعضاء فرق البحثية، وتم تكريم ثلاثة علماء ساهموا فى إثراء العلاقات العلمية بين مصر وألمانيا وهم الدكتورة هبة رؤوف عزت الأستاذة بكلية السياسة والاقتصاد جامعة القاهرة، والدكتور عبد المجيد قاسم الأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، والدكتور رالف بودنشتاين الأستاذ بكلية الآثار بجامعة القاهرة.

 

جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال
فيسبوك
تويتر
يوتيوب